أهم نصائح لتعلم اللغة الألمانية

العناوين الرئيسية

اللغة الألمانية

اللغة الألمانية هى اللغة الأم الأكثر تداولاً في الإتحاد الأوروبي، لتعلم اللغة الألمانية تحتاج الى فهم صعوبتها كلغة ولكن من الممكن تعلمها ،فهناك العديد من الناس تعلموا الألمانية ونطقوها بإتقان، وكما يقول المثل الألماني:  “Übung macht den Meister”  الممارسة تجلب الكمال.

لفهم اللغة الالمانية مميزات كثيرة منها انها إستثمار جيد، ليس فقط من الناحية اللغوية، ولكن في مجال الفرص الإقتصادية حيث أن فرص العمل باللغة الألمانية تمتاز بمرتبات كبيرة، وإمكانية التواصل وإكتساب الثقافة.
اللغة الألمانية هى خيار ممتاز لكل من يهتم بالتجارة أو المشاريع العلمية و لمحبي الادب والشعر، ألمانيا تحتل المرتبة الثانية من حيث الإقبال على العمل أيضا بعد أمريكا، قوة ألمانيا الإقتصادية تشجع الناس على السفر للعمل بها.

ا
هم نصائح لتعلم اللغة الألمانية

أهم نصائح تعلم اللغة للطالب المبتدئ والمتقدم

في هذا المقال نطرح أهم النصائح المفيدة لتعلم الألمانية سواء كان مبتدئا أو متقدما، فهى نتاج خبرة سنين في تدريس اللغة الالمانية.

فهم وإستيعاب أهمية اللغة الألمانية

إختيار اللغة الألمانية من بين كل لغات العالم هو بالفعل إختيار سليم حيث تمتاز ألمانيا بمكانة علمية ممتازة وسط الدول، والحقيقة أن جامعات ألمانيا تتميز بسمعة دولية كبيرة، والنظام الألماني في الجامعات الحكومية يمنح الطلاب وخصوصا المغتربين تعليما مجانيا بدون أى رسوم، بالإضافة الى أن ألمانيا هى أكبر إقتصاد داخل الاتحاد الأوروبي ورابع أكبر إقتصاد في العالم .
إن الدافع الحقيقي وراء حبك للغة الألمانية هو الوسيلة الوحيدة التي ستعطيك القوة للتحدي والإستمتاع بها بدلا من الشعور بالملل واليأس.

تعامل مع اللغة الألمانية كأنك طفل

من الطبيعي أن تخطأ، فالإنسان لايتعلم إلا من أخطاؤه وتجاربه، عليك ألا تخاف من الوقوع في الخطأ مثل الطفل عند إكتسابه اللغة فهو في البداية ينطق ويردد الكلمات بطريقة غير صحيحة دون خوف او قلق ومع الوقت يتمكن من ترديدها بشكلها الصحيح، لذلك كن كالطفل، لاتخجل من الوقوع في الخطأ، بل تعلم منه حتي تصل إلى النتيجة المرضية.

ممارسة المهارات الاربعة

تكلمنا في مقال سابق عن مهارات اللغة الأربعة بالتفصيل هنا يمكنك الاستفادة منه :

  • الإستماع : تحتاج في بداية ممارستك الألمانية الى الإستماع مرارا وتكرارا حتى تتقن الكلمات.
  • التحدث: ممارسة اللغة مع شريكك أو أصدقاء ألمان يعزز من قوتك في استيعاب اللغة الألمانية، بإمكانك عمل محادثات مع الجيران او زملاء الكورس بالألمانية ، لتحسين وتطوير مهاراتك في الكلام عليك بالممارسة المتكررة بشكل شفوي.
  • القراءة: بعد تطور الحصيلة اللغوية لديك والتمكن أيضا من ممارسة اللغة بطريقة سلسلة، يأتي دور القراءة في أى مجال تحبه أو يمكنك قراءة ما تريد معرفته عن الألمان وحياتهم وثقافتهم.
  • الكتابة : عليك بإختيار بعض الموضوعات البسيطة التي تستطيع التحدث عنها بالألمانية، أو مراسلة أحد الأصدقاء الألمان وممارسة الكتابة بالألمانية معه على إحدى وسائل التواصل، تستطيع أيضا الكتابة عن نفسك والأحداث التي تحدث لك أو كتابة يومياتك.

نصف ساعة في اليوم تكفي

صاحب هذه النظرية هو كاتب أجنبي يُسمى كوفمان، إعتمد في نظريته على أربعة عناصر أساسية تساعدك على انجاز مهتمتك في أقصر وقت :

  • تجزئة المهام وتقسيم المهمة الكبيرة الى مهمة صغيرة.
  • التعلم من أخطائك
  • تخصيص وقت معين ثابت من اليوم لإنجاز عملك وتهيئة المكان والإنفصال عن كل ماهو يشغلك عن أداء مهمتك.
  • إزالة العوائق التي تقابلك في رحلتك

غير حياتك إلى الحياة الألمانية

ليس من الضروري العيش داخل ألمانيا لتتكلم الألمانية بإحترافية، ولكن هناك عدة طرق بسيطة تمكنك من إتقان الألمانية كأنك مقيم بألمانيا

  • تبديل اللغة على جهاز الكومبيوتر الخاص بك أو تلفونك إلى الألمانية.
  • مشاهدة التلفزيون والأفلام والمسلسلات الألمانية، والتدريب على المشاهدة دون ترجمة.
  • كتابة أسماء الأشياء على قصاصات لاصقة
  • قراءة كتب الأطفال والقصص المصورة
  • كتابة مشترياتك باللغة الألمانية
  • الإستماع إلى الأغاني الألمانية

العمل مع مدرس محترف

العمل مع مدرس محترف له تأثير إيجابي كبير على انجاز مهمتك، من المؤكد أن خبرة المدرب وتوجيهاته تساعدك على إختصار وإجتياز طرق ليست بالسهلة في مشوارك مع اللغة الألمانية.

إختيار القاموس المناسب

إختيار قاموس مناسب عربي ألماني، أو ألماني عربي يسهل عليك فهم وإستيعاب الكلمات الصعبة، هناك قواميس كثيرة للغة الالمانية وربما لا تعرف أن هناك أكثر من 500 قواميس ألمانى عربى و عربى ألمانى ! نعم 500 قواميس ألمانى عربى و عربى ألمانى، وتستطيع التأكد بالبحث في موقع أمازون،

إذا الإختيار صعب فكيف تختار القاموس المناسب لك سواء كان ألمانى عربى أو عربى ألمانى؟ لذلك لنا بالفعل مقالا مفصلا بعنوان أفضل 5 قواميس لتعلم اللغة الالمانية يمكنك الإطلاع عليه من هنا

شريك ممارسة اللغة

إمتلاكك لصديق أو اخ يساندك في رحلتك مع اللغة يحفزك ويشجعك على ممارسة الألمانية والتحدث معا بشكل شفوى، هو من أهم الدوافع الاساسية لتعلم اللغة الألمانية، تستطيع الحصول على شريك في ممارسة اللغة بعدة طرق منها

  • التعامل مع السائحين الألمان في بلدك
  • منتديات تعلم اللغة
  • التواصل مع زميل المعهد الثقافي الذي تدرس فيه
  • تنزيل التطبيقات والمواقع التي تتيح لك التواصل مع الناطقين الأصليين وإستضافتهم.

و تكلمنا أيضا في مقال أخر بالتفصيل عن كيف تعثر على شريك لتعلم اللغة، يمكنك قراءته من هنا

قم بتنزيل تطبيق يساعدك على تعلم اللغة

قم بتثبيت تطبيق (HelloTalk)على تلفونك المحمول، يساعدك هذا التطبيق العملي ل فهم واستيعاب اللغة، و التواصل مع جميع متعلمي اللغات المختلفة حول العالم.

إن أفضل طريقة للتعلم هى التحدث ا! HelloTalk تساعدك على إيجاد ناطقين أصليين لربط التواصل معهم مجانا، لكن هذا ليس مجرد تطبيق دردشة، التطبيق مجهز بأدوات مختلفة عن باقي التطبيقات، مما يجعل عملية الممارسة أسهل وأفضل من ممارستها بدونه.
يمكنك الدردشة مع الأفراد الأخرين من خلال محادثات شخص لشخص، كما تستطيع الإنضمام لمحادثات جماعية مما يتيح للكل المشاركة الجماعية.

تجميع الأفعال وتصريفاتها

من الأفكار التي تسهل عليك التعلم وتمنع إستنزاف الوقت هى تجميع أكبر قدر من مخزون الأفعال وتصريفاتها لكى تسهل عليك عملية بناء الجمل، وتصير قادرا على تكوين جملة بطريقة سهلة وبسيطة، علي سبيل المثال، إذا تعلمت يوميا ثلاثين جملة وكلمة باللغة الألمانية،بهذه الطريقة ستتعلم حوالي 70% من الكلمات المطلوبة من المستوى المبتدئ الى المستوى المتوسط في خلال ثلاثة اشهر

التحلي بالصبر

الألمانية تحتاج إلى الوقت لكى يتم فهم مصطلحاتها وحفظ كلماتها وبناء الجمل، كل هذا لايحدث في يوم وليلة، لذلك عليك التحلي بالصبر حتى تتقن وتتعلم بشكل جيد ،يكفيك فقط أن تكون أسرع من غيرك، رحلة اتقان الألمانية رحلة طويلة، لن تصل إلى هدفك في شهرين أو ثلاثة، هناك عدة طرق تجنبك الشعور بالملل في عملية التعلم مثل التنويع في مصادرك حيث ان طبيعة النفس أنها تمل من تكرار الشيء ذاته، فالنفس تحب التغيير، أيضا تعلم في مكان محبب إلى قلبك، إربط ممارستك لها بشئ محبب لك، علي سبيل المثال شرب القهوة، وفي النهاية عليك بتحويل تعلم الألمانية إلى عادة يومية.

حل مشاكلك

إعتمد على نفسك في إيجاد حل مشاكلك الخاصة بتعلمك للغة، ولا تعتمد على قاموس أو مترجم، بل قم بتحضير المحادثة المتوقعة وتهيئة نفسك للإجابة عن الأسئلة والمشاركة في الحوار.

شارك على مواقع التواصل
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email