العناوين الرئيسية

في كلّ موقف يمر عليك وتٌحدث أحدهم عن رغبتك وحبك لتعلّم اللغة اليابانية، تقابلك فجأة عبارات الإحباط واليأس التي من الممكن ان تجلب لقلبك الخوف من الدخول في رحلة تعلم اللغة اليابانية، وتٌحاط بعبارات غير صحيحة بالمرة عن مدى صعوبة اللغة اليابانية، وكيف أنها لغة تعجيزية وان حروفها صعبة الكتابه وتحتاج الى فنان لكتابتها بسهولة، وان تعلمها يستغرق وقت كبير منك حتي انك قد تموت وانت مازلت تتعلمها.

كل هذه العبارات نابعه من اشخاص مٌحبطين ليس لديهم اى رغبة لتعلم اللغة اليابانية أو اى لغة اخرى، لذلك عزيزي القارئ سنتناول اليوم في هذا المقال معلومات كافية عن اللغة اليابانية ولنا بقية مقالات عن تعلمها وحروفها وكلماتها وكل مايخص اللغة اليابانية وسنوضح لكم في مقالاتنا أنّ اللغة اليابانية من أسهل اللغات بل أنها تٌعتبر في كثير من الأحيان أسهل من بعض اللغات الأوروبية التي يعتبرها الجميع من أسهل اللغات مثل اللغة الإسبانية من هنا أو اللغة الإيطالية من هنا .

اللغة اليابانية

أصل وتاريخ اللغة اليابانية

يمتد أصل وتاريخ اللغة اليابانية إلي القرن الثامن الميلادي ، أى تقريبا منذ 1200 سنه ، تٌعد اللغة اليابانية من أقدم وأعرق اللغات ، ومن أوائل وبدايات الوثائق التاريخه المكتوبة كانت باللغه اليابانية ، نص يسمى كوجيكي ويرجع زمن كتابته إلى حوالي 712 سنه ، وتٌعد نصوص الكوجيكي بمثابه الكتاب المقدس عند الديانة الشنتوية ، لأنه كتاب يحتوي على تاريخ الأساطير والأباطره القدماء ، و يحتوى أيضا على تعاليم أخلاقيه ودينية .

يتجزأ تاريخ وأصل اللغة اليابانية إلي خمس مراحل أساسيه هما

  • الياباني القديم
  • الياباني القديم المتأخر
  • الياباني المتوسط
  • الياباني الحديث المبكر
  • الياباني الحديث

وكل مرحله من هذه المراحل الخمس كانت في قرن مختلف عن القرن الآخر أي انهم كانوا في أزمان مختلفة .

اللغة اليابانيّه هي اللغة المحليّة والأساسية في اليابان، تندرج اللغة اليابانية ضمن المجموعة اللغويّة (Altaic)، و يرى بعض العلماء أن هناك تشابه واضح وملحوظ مع اللغة الكوريّة، ويؤكد البعض الاخر من الكٌتاب واللغويين ان التشابه يقع بين اللغة اليابانية واللغة الصينية، والبعض الآخر يرى ان هناك ارتباط بينها وبين اللغات  الاوسترونيزيه او اللغات الاوسترواسويه . وهؤلاء هم أصحاب نظريه أن اللغة اليابانية تتشكل من تجمع بين اللغات الاوسترونيزيه مع اللغات الالتيه 


ولكن ماهو مؤكد هو ظهور بعض الاختلاف في مفردات اللغة اليابانيه واللغة الكورية ، أما بالنسبة للتشابه بينها وبين اللغة الصينية فإن اللغة اليابانية بالفعل تتشابه مع اللغة الصينية بإحتوائها على عناصر من لغات جنوب شرق آسيا، حيث نجحت الكتابة الصينيّة و أيضا الأدب الصينيّ الذي اندمج في اليابان أثناء القرن الرابع الميلاديّ في زيادة مفردات اليابان بشكل كبير وملحوظ، ففي تلك الفترة لم يكن لدى الشعب الياباني لغة مكتوبة، وكانت الحروف المٌستخدمة في الصينيّة أو كما يٌطلق عليها اسم الكانجي هي المُستخدمة في الكتابة اليابانيّة.

وفي القرن التاسع الميلادى بدأت اليابان بتحديث المقاطع الصوتيّة لتصبح (الهيراغانا والكانجي)، وبالفعل بعد حدوث التطوير تم استخدامها في اللغة اليابانيّه المكتوبة، لغة الكانجي كانت في هذا الوقت تتكون من مايٌقرب من (3000- 5000 حرف)، ولكن بعد الحرب العالمية الثانية تضاءل العدد كثيرا ليُصبح 2000 حرف فقط

اللهجات في اللغة اليابانية

يتواجد في دولة اليابان الكثير من اللهجات المحليّة، وفي الأغلب فإن هذه اللهجات ليست سهلة الفهم لكل الأشخاص، فهي مفهومة فقط للأفراد الذين يستخدمونها بشكل مستمر

طبيعة الأراضي في دولة اليابان انها ذات جبال عالية وتضاريس قوية وجزر منفصله ووديان عميقة أيضا وهذا هو ما نتج عنه الصعوبه والتعقيد في الاتصال بينها وبين الناس في الارخبيل الياباني، مماأدى إلي انتشار لهجات مختلفه جداً ، وهكذا اصبح لكل جزيره لهجه خاصة بها مختلفه تماما عن الجزيرة الأخري مثل جزيرة كيوشو وهونشو .

فانقسمت اللهجات اليابانية إلى قسمين هما لهجات اوكيناوا التى تشمل مناطق اليابان ولهجات كيوشو ، وتتجزأ لهجات أوكيناوا إلي الهجات الشرقية والهجات الغربية ، وبدأت أيضا لغة مشتركة بينهم فى الظهور ويٌطلق عليها اسم  (كيوتسو-جو) وهى لغة مأخوذه من لهجه العاصمة طوكيو، وتٌعد هذه اللغه المشتركة هي اللغه الرسمية للحكومه اليابانية والبرلمان والتعليم .

ومن أهم الانجازات التي حققتها اليابان هي توحيد اللغة في البلاد حيث قامت بفرض نظام موحد للكتابة في عام 1886 وهذا النظام هو السبب الأساسي في التكيف والتأقلم في المعيشه بين اليابانيين .

عدد الناطقين باللغة اليابانية

يصل عدد الناطقين باللغة اليابانيه الى حوالى 125 مليون شخص، وتعدّ اللغة اليابانيه هي اللغة الرسمية والوطنية في اليابان.

بالرغم من اعتبار اللغة اليابانيه كلغة رسمية يكتفي على اليابان فقط، ولكن هناك الكثير من كبار السن في الفلبين والصين وتايوان و أيضا كوريا يتمكنون من التحدث باللغة اليابانية والتعامل بها ، وذلك نتيجة لتعلمهم اللغة خلال  الحرب العالمية الثانية كلغة للإمبراطورية كلها .

وهناك أيضا المهاجرين اليابانيين الذين يستوطنون في مناطق مختلفة من العالم خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والبرازيل أيضا يتحدثون هناك باللغة اليابانية ، وتٌعد اللغة اليابانيه هى اللغة الثانية الأكثر انتشارا في دولة البرازيل.

الترابط بين اللغة الإنجليزية واللغة اليابانيه

اذا كنت من المٌتحدثين للغة الإنجليزية بإتقان فهذة اول خطوة جيدة لك لتعلم اللغة اليابانيه! فتعلم اللغة الإنجليزية سيوفر عليك وقت ومجهود كثير في تعلم اليابانيه. لأنك ستلاحظ تواجد آلاف الكلمات في اللغة الياباني مٌشتقة من اللغة الإنجليزية. هذه الكلمات الأجنبية تٌعتبر عامل مساعد مهم لكل ناطق باللغة الإنجليزية في تعلّم اليابانيه. حيث انها تٌساعد على فهم الكثير من المعلومات حتى لو كانت معلوماتهم من المفردات اليابانية محدودة. ومن ضمن هذه الكلمات هناك كلمة Romantic بالانجليزية ومقابلها باليونانية Romanichikku وتٌكتب هكذا باليونانيه ロマンチック

شارك على مواقع التواصل
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email