العناوين الرئيسية

الأسلوب الأمثل لتقديم الدين للأطفال هو التدرج البطئ ، الأطفال استيعابها محدود علشان كدا أسلوب الحكي بدون شرح هو أحسن أسلوب نوضحلهم الفكرة بيه, يعني ربنا اللي خلقنا كلنا وربنا عظيم وربنا بيحبنا وبعت لنا الأنبياء, والانبياء دول ناس عادية ربنا كان بيبعتهم للأقوام الوحشين علشان يبطلوا يعملوا الحاجات الوحشة دي.

وهكذا قدمي تصورات عامة, ولما تشرحي نقطة معينة تكون فكرة بسيطة ولا تقدمي أفكار جديدة كثيرة, لأنها لن تثبت,
يعني اتكلمنا عن الأنبياء نقعد لفترة نحكي في قصص الأنبياء، فده تفصيل في اللي اتذكر فعلا مش فيه فكرة جديدة.

 تقديم الدين للأطفال

نصائح مهمة حول تقديم الفكرة

تجنبي قصص الأنبياء اللي فيها عنف زي قصة موسى اللي فيها عيل صغيرة بتتقتل وقصة يوسف اللي فيها إخوة عاوزين يقتلوا أخوهم, ده هيهز الطفل جدا ويهز الثقة اللي عنده في “أمان البيت”, فحاولي تبعدي عن الحاجات دي
وبرده وانتي بتحكي في سيرة النبي اختاري المواقف اللي مش فيها عنف
وهكذا نقدم الكثير من القصص التي فيها محتوى أخلاقي جميل ويُخلط هذا المحتوى بمحتوى عقائدي بشكل بسيط
فالكم الأكبر يكون في الأخلاق وده طبعا من أحاديث الرسول وأفعاله ويُطعم بالعقائد بالتدريج كذلك, وبرده بالتدريج مش كله على بعضه,
يعني مثلا أكلمه عن الآخرة وإن ربنا هيبعث الناس بعد الموت علشان الحساب, مجرد فكرة عامة وبعد فترة اتكلم عن اخذ الكتاب باليمين وبالشمال وهكذا, وبعد فترة عن الملائكة وهكذا.

اساس نجاح فكرة تقديم الدين

النقطة المهمة الأساسية لنجاح تقديم الفكرة هو أهم عنصر اللي هو التدرج البطئ , والتقديم من خلال قصص وليس مجرد تنظير من أهم الأساسيات لتقديم الفكرة بكل سهولة وبطريقة تحبب الطفل في التركيز معاك والاستماع، ولمعرفة المصدر الخاص بالمقال والإطلاع على بقية المقالات من هنا

شارك على مواقع التواصل
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email