10 معلومات عن المانيا من أغرب ماقد تسمع

العناوين الرئيسية

هل تعرف أن هناك معلومات عن المانيا لم يسبق لك التعرف عليها من قبل ، سنتناول معك فى هذا المقال أهم 10 معلومات عن المانيا قد تصيبك الدهشة عند معرفتها.

10 معلومات غريبة عن المانيا قد تسمعها

التشكيك في المحرقة اليهودية ”هولوكوست“ على أيدي النازيين جريمة يعاقب عليها القانون

إشتقت كلمة (Holocaust) من اللغة اليونانية، وهي على قسمين، (holos) التي يرادفها كلمة الكامل أو التام، و (kaustos) التي تعني إحراق، ليكون معنى الكلمة (الإحراق الكامل)، وفي العبرية تسمى (Shoah) المحرقة.

أٌطلق مصطلح ”هولوكوست“ على الإبادة الجماعية التي قامت بها حكومة المانيا النازية خلال سنوات الحرب العالمية الثانية، والتي راح ضحيتها عدد كبير من اليهود، وكان هدف هتلر من هذه الحرب هو التخلص من كل مايشكِّل خطراً على العرق الألماني المتفوق، آمن هتلر بوجود العرق الألماني المتفوق، وكان مقتنعا أكثر بأن خطر اختلاط هذا العرق باليهود يهدد ويدمر مستقبل الأمة الألمانية.

كل من يشككُ أو ينكر حقيقة إحراق اليهود في المعسكرات النازية معادياً للسامية، وحليفاً لفكر هتلر النازي، حيث تتم ملاحقته قضائياً في بعض الدول، منها المانيا الحديثة، إنكار الهولوكوست غير قانوني بشكل صريح أو ضمني في 17 دولة منهم النمسا، بلجيكا ،فرنسا، روسيا، هولندا ،بولندا، البرتغال.

إنكار المحرقة اليهودية (Holocaust Denial) سٌمي بهذا المصطلح، حيث لم تكن الأرقام التي قدمها الشهود أو التي قدمتها محاكمة نورمبورغ مقنعةً للكثير من الباحثين والمؤرخين أو حتى للعامة، بل كان البعض يرى أن طرق القتل التي تم المناداة بوحشيتها هي من نسج الخيال، ومجرد حكاية وهمية خلقها اليهود ليعبروا عن هول المأساة والإستفادة منها لمصالحهم، وتستطيع التعرف اكثر على أغرب المعلومات عن المانيا بخصوص هولوكوست من هنا

ليس هناك عقاب لمن يحاول الفرار من السجون الألمانية، لإيمانهم أن الحرية هي غريزة بشرية.

بشكل مختلف عن جميع قوانين دول العالم، لا تعاقب المانيا سجنائها الفارين من السجون، بالرغم من أن هذ الفعل في دول اٌخرى قد يعرّض صاحبه لمضاعفة عقوبة الحبس، أو فقدان الامتيازات التي كان قد حصل عليها، أو إجراء المزيد من الإجراءات التأديبية بحقه. يتم القيام بذلك كرسالة للسجناء الآخرين وعبرة لتخوفيهم ومنع تفكريهم في الهرب بتاتًا. لكن الوضع مختلف في المانيا حيث هروب السجناء غير مٌعاقب عليه!

الغريب أن الدافع وراء هذا القانون، هو اعتقاد الألمان أن الهرب هو غريزة بشرية تحدث رغما عن السجين لمحاولته أن ينال الحرية، وبالرغم من تطبيق هذا القانون، إلا أن هناك عقوبة على كل من أحدث شغبا أو دمارا في السجن أو اتلف القضبان مثلا أو ممتلكات السجن، في هذة الحالة تٌطبق العقوبة من 6 شور الى 3 سنوات،لذلك عدد قليل من الهاربين هم من يفلتوا من عقوبة السجن.وهذه أكثر المعلومات عن المانيا التي قد تدهشك .

أول مجلة نُشرت في العالم كانت في ألمانيا سنة 1663

ظَهرت أوّل جَريدة في العالَم في أوائل القرن السابع عشر من الميلاد، عُرِفت هذه الجريدة باسم (Relation aller Fürnemmen und gedenckwürdigen Historien)

من الجدير بالذكر أنّ الناشِر الألمانيّ يوهان كارولوس هو أوّل ناشِر لهذه الجَريدة التي تُعتبَر الأقدم في العالَم، علماً بأنّ هذه الجَريدة كانت تُنشَر باللغة الألمانيّة بشكل أسبوعيّ في أوروبّا.

في ألمانيا من غير القانوني أن ينفذ خزان الوقود في سيارتك على الطريق العامة

نقص البنزين في السيارة لا يُعتبر عطل أو خلل، إنما هو إهمال ويمكن تجنبه، لذلك تم تطبيق العقوبة على كل من ينفذ خزان وقود سيارته علي الطريق العام،وتزداد العقوبة في حالة الحوادث ويٌقاضي السائق بسبب الإهمال المهدر للأرواح، لذلك تٌستحق العقوبة نتيجة الإهمال. وهذة من اكثر المعلومات عن المانيا التي تصيبك بالدهشة

في عام 2014 قامت ألمانيا بإلغاء أقساط الجامعات تماماً حتى للطلاب الأجانب

في عام 2014 اتخذت ألمانيا قرارا جريئا يميزها عن باقي دول العالم جميعا، وهو إلغاء كافة الرسوم الدراسية  للتعليم الحكومي ، تم تطبيق هذا القرار على 16 ولاية ألمانية، لذلك بإمكانك الدراسة في ألمانيا بشكل مجاني تقريبا ،مجرد رسوم رمزية فقط ،ولكن المكلف في الأمر هو تكاليف المعيشة والسكن في المانيا والتي يلجأ البعض لحلها عن طريق مشاركة السكن مع اكثر من شخص وتوفير جزء من المصاريف، تعرف أكثر من خلال مقالنا على تكلفة الدراسة في ألمانيا هنا

تم اختراع الفانتا في ألمانيا أيام الحرب العالمية الثانية بسبب النقص بمواد الكوكاكولا

بعدقيام الحرب العالمية الثانية وتوقف تزويد الفرع الألماني خلالها بالمواد الأساسية لصنع مشروب “كوكا كولا”، تم اختراع مشروب “فانتا” من مصل اللبن والتفاح في بداية الأمر، وذلك حسب موقع شركة “كوكا كولا” بسويسرا.

ويقال أيضا أن فولفغانغ شتليغ، المدير الألماني لفرع الشركة في تلك الفترة، قرر عدم الاستسلام، ونظم مسابقة بين موظفيه مشجعا إياهم إلى إطلاق العنان لمخيلتهم لتوفير مشروب جديد لأن كلمة “مخيلة” في اللغة الألمانية هي “فانتازي” (Fantasie) تم في نهاية المسابقة إطلاق الجزء الأول من الكلمة “فانتا” على المشروب الجديد.

خلال الحرب العالمية الأولى، ملك بريطانيا وقيصر روسيا وإمبراطور ألمانيا كانوا أقاربا!

أصرت ملكة بريطانيا فكتوريا الملقبة بجدة القارة الأوروبية ، إلى خلق روابط قرابة مع العديد من العائلات الحاكمة بالدول الأوروبية عن طريق تزويج ذرّيتها بملوك وأميرات الإمبراطوريات الأوروبية الأخرى.

ونتج عن هذا التزويج أن ربطت علاقة قرابة التاج الروسي بالتاج البريطاني خلال فترة الحرب العالمية الأولى، فقد كان قيصر روسيا نيقولا الثاني ابن خالة ملك بريطانيا جورج الخامس (George V).

وكانت امبراطورة روسيا ألكسندرا فيودورفنا (Alexandra Feodorovna) زوجة نيقولا الثاني وابنة الأميرة البريطانية أليس (Alice)، والتي لم تكن سوى عمّة ملك بريطانيا جورج الخامس.

هناك معبد في ألمانيا بُني خصّيصاً ليكون كنيس يهودي وجامع إسلامي وكنيسة مسيحية في وقت واحد

  تم بناء أول بيت للعبادة في ألمانيا يجمع بين كنيس يهودي وكنيسة مسيحية ومسجد إسلامي. واٌطلق عليه اسم “البيت الواحد” وهي فكرة تم التوصل اليها لكى ترمز إلى التعبير عن التسامح في مركز مدينة برلين التاريخي.

هذا البيت محاولة لجعل القواسم المشتركة والاختلافات بين الديانات التوحيدية تظهر في إطار واحد. كما أنَّ هذا اللقاء الثلاثي يعكس التنوُّع في المجتمع الألماني.

في ألمانيا هناك قوانين خاصة تقرّرما يمكنك أو لا يمكنك تسمية أطفالك.

لا يمكنك فقط منح اسم طفل فى ألمانيا بحٌرية ، أولا يجب على منظمة محلية خاصة الموافقة على الاسم، بحيث يحدد الاسم جنس المولود بوضوح، ويتم حظر الكلمات التى يمكن أن يكون لها تأثير سلبى على نفسية الأطفال ولا يمكنك إستخدام أسماء الأطعمة أو أسماء الكائنات، والأسماء المحظورة “أدولف هتلر، أسامة بن لادن،قبل بضع عشرات من السنين كان الإبداع يواجه قواعد وحدودا أكثر صرامة: ولكن بعد الحرب العالمية الثانية تم منع الحق وإقماع الحرية في إختيار الإسم.

من حق الجندي عدم تنفيذ الأمر الموكل إليه

هل من صلاحيات الجندي عدم تنفيذ الأمر الموكل إليه؟؟

سؤال غريب فكيف ومتى من حق الجندي عدم تنفيذ االامر المكلف به ، والاجابة نعم في قانون ألمانيا فقط من حق الجندي الألماني عدم تنفيذ الأمر الموّكل إليه إذا رأى انه غير انساني وهذه واحدة من أكثر غرائب المعلومات عن المانيا ومن إعتقاداتها ان  أساس كل مجتمع إنساني هو الحفاظ على كرامته مهما كلفه الامر .

شارك على مواقع التواصل
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email