العناوين الرئيسية

لماذا ينبغي أن أتعلم الألمانية؟

الألمانية من أهم لغات العالم سيعطيك الفرصة للدراسة أو العمل في ألمانيا, -وخاصة للعاملين في المجال الطبي أو الهندسي أو التقني- والتي تعاني من نقص حاد في اليد العاملة ومن خلل في التركيبة السكانية, دفعها لتسهيل إجراءات الدراسة والعمل فيها للأجانب من جميع أنحاء العالم بشرط إتقان اللغة الألمانية, أو الحصول على منحة من “خدمة التبادل الأكاديمي الألماني”, والتي تعطي المنح لعشرات الألوف من الدارسين والباحثين سنويا.

بالإضافة إلى أنها منبع لعدد كبير من السيّاح حول العالم, لذا فتعلم الألمانية يعطيك فرصة طيبة للعمل في بلدك في السياحة بدون الحاجة إلى السفر إلى ألمانيا, أو في أي فرع من فروع الشركات الألمانية الكبرى في موطنك!

كذلك يمكنك العمل في بلدك في مجال “الكول سنتر”, والحصول على رواتب جيدة جدا أو في إحدى الشركات الألمانية.
يمكنك العمل في الترجمة أو في القطاع الثقافي ،وتكلمنا في مقال سبق عن الوظائف والرواتب من هنا ,

للغة الألمانية نشاط ثقافي واسع على مستوى العالم, فهي تحتل المرتبة الأولى من حيث كمّ الترجمة إليها والثالثة من حيث الترجمة منها. ونـحو 10% من الكتب المنشورة في العالم تُنشر باللغة الألمانية, كما أن حوالي 8% من صفحات الويب في الإنترنت باللغة الألمانية وهي بذلك تحتل المرتبة الثانية بعد الإنجليزية متفوقة على لغات أخرى مثل الفرنسية والإسبانية.

ألمانيا قلعة عظيمة من قلاع العلم, ومن قلاع الصناعة في مختلف المجالات التقنية, وخاصة في مجالي الطب وعلم النفس والهندسة, ومُنها كان الرواد في كثير من العلوم والمؤسِسين لعلوم عديدة, مثل الاستشراق والمصريات, كما يشار إلى ألمانيا باعتبارها بلد “الشعراء والمفكرين”

ولا يمكننا أن ننسى الموسيقى الكلاسيكية, فأسماء مثل موتسارت وبتهوفن وباخ وفاجنر وشتراوس يعرفها الجميع, وما زالت فينا مركزا عالميا للموسيقى حتى الآن.

وكذلك الحال مع الهندسة المعمارية وغيرها من أنواع الهندسات المختلفة, والفلسفة الألمانية من أكبر المدارس الفلسفية حول العالم وفي مجالات علمية كثيرة أخرى.

ودراسة اللغة الألمانية تمكنك من قراءة الإبداع الأدبي والنتاج العلمي لهؤلاء العلماء الكبار بلغته الأصلية, وكذلك الاستفادة من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة التي تُنشر باللغة الألمانية بدون الحاجة إلى انتظار ترجمتها!

الألمانية هي اللغة الأولى في الاتحاد الأوربي, بنسبة تقارب ربع سكان الاتحاد الأوروبي, وتعتبر اللغة الثانية بعد الروسية في دول شرق أوروبا.

تعلم اللغة الألمانية سيجعلك قادرا على التواصل مع حوالي 110 مليون شخص ناطق بالألمانية في المانيا في ألمانيا والنمسا وسويسرا ولوكسِمبورج ولشتنشتاين, بالإضافة إلى الكثيرين الذين يتعلمون الألمانية كلغة أجنبية حول العالم.


لماذا ينبغي أن أتعلم الإنجليزية؟

يمكننا أن نقول إجمالا أنها لغة التواصل بين أصحاب اللغات المختلفة, فهي اللغة الأجنبية الأولى الأوسع انتشارا في العالم, وهي لغة العصر والعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي, وهي لغة الاقتصاد والتجارة الاليكترونية ولغة السياحة والسفر. أما إذا أردت التفصيل, فيمكننا القول:

  • 1- أصبحت معظم المعرفة على الإنترنت باللغة الإنجليزية، هنالك أكثر من مليار صفحة باللغة الانجليزية تحتوي ملايين من المواضيع والمعارف، والتي أغلبها ليس مترجماً، فلو تعلمت هذه اللغة ستكون قد فتحت لنفسك باب علم ومعرفة جديد لتنهل منه حتى ترتوي.
  • 2- الكتب هي أهم مصادر المعرفة، وهناك كم هائل منها بالإنجليزية على شبكة الإنترنت، ولكون هذه الكتب من ثقافة أخرى فهي تقدم بلا شك رؤى مختلفة وآراء ستفيدك كثيراً في مسيرتك العلمية أو الثقافية أو حتى الحياتية.
  • 3- الصحافة المطبوعة بالإنجليزية صحافة ذات ريادة وبمتابعتها ستعرف كل أخبار العالم وتحليلاتها ذات شفافية قد لا تجدها في صحيفتك التي تصدر في نفس دولتك.
  • 4- اللغة الانجليزية هي لغة العلم، حتى في الجامعات العربية تجد مناهج مثل الطب والهندسة تدرس باللغة الانجليزية.
  • 5- تعلّم الإنجليزية لتتابع قنوات التلفزيون الإنجليزية، ومن ثم تكتشف ما يحدث حولك في العالم. شاهد قناة ديسكفري مثلاً، والكثير من القنوات العلمية، وحتى قنوات الأخبار مثل CNN، التي تغطي كل صغيرة وكبيرة في العالم على مدار الساعة.
  • 6- معظم الناس حول العالم يعتبرون الإنجليزية هي لغة التخاطب المشتركة بين جميع الأجناس، وتعلّمها يتيح لك الكثير من الانفتاح على العالم وتكسر لك حاجز عدم التفاهم مع الكثير من الدولة الأجنبية، لأن أكثر من مليار ونصف المليار نسمة يتحدثون الإنجليزية، وهنالك مليار آخر من البشر يتعلمها حالياً.
  • 7- الدبلوماسيون والسياسيون في حواراتهم يتحدثون مع بعضهم باللغة الإنجليزية، واللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية للتخاطب والمعاملة في المنظمات العالمية مثل منظمة الأمم المتحدة UN ، ومنظمة التجارة العالمية.
  • 8- إذا أردّت أن توصل أفكارك وآرائك للعالم –عبر الإنترنت- فهذا يتطلب منك الإلمام بالإنجليزية، ويمكن الدردشة مع أصدقاء أجانب من مختلف دول العالم، لتعرف ثقافاتهم وكيف يعيشون، وتوصل لهم ما تريد من آرائك, وكذلك إذا كنت من هواة السفر والترحال والسياحة، فهذا وحده سبباً كافياً لتتعلم الإنجليزية، لأن أكثر من مائة دولة في العالم تتحدث الإنجليزية.
  • 9- إذا كنت ترغب في وظيفة جيدة تضمن لك مستقبلاً مريحاً، أو رغبت في أن تتقدم لوظيفة في شركة كبيرة، قرر أن تتعلم الإنجليزية من اليوم، لأنها صارت الفاصل بين المؤهل للتوظيف وغير المؤهل له.
  • 10- معرفتك باللغة الإنجليزية سيتيح لك كتابة سيرتك الذاتية باحتراف وستحتاجها كذلك إذا كان مجالك في العلوم التقنية بالذات، مثل علوم الحاسوب، والطب وعلم الوراثة والجينات، كل هذه التخصصات يظهر فيها شيء جديد كل ساعة.
  • 11- إذا كنت رجل أعمال، أو سيدة أعمال، فأنت بلا شك من المطالبين بالإلمام بهذه اللغة، لأن كل الأعمال التجارية الدولية تتم بالإنجليزية، وصار البزنس كله هذه الأيام عالمياً.
  • 12- بواسطة إلمامك الإنجليزية تستطيع أن تتواصل مع كل العلماء منهم في نفس مجال تخصصك، وإذا رغبت في حضور مؤتمرات علمية ، أو زيارة المراكز الأكاديمية العالمية، أو تريد أن تتابع الاكتشافات العلمية الجديدة، في الصحف أو المجلات أو الدوريات.
  • 13- إذا لاحظت وأنت تستخدم الحاسوب، أن معظم البرامج والتطبيقات بالإنجليزية، ومن المؤكد أنك واجهتك مشاكل وصعوبات في استخدام أحدها.
  • 14- في مجال عملك أحياناً قد تحتاج لتطويرات أفكار جديدة، أيا كان هذا العمل من المؤكد أنك ستجد على شبكة الإنترنت الكثير من الأفكار والآراء المفيدة في تنميته وتطويره، ولكن معظم هذه الأفكار مكتوبة بالإنجليزية.
  • 15- إذا كنت من هواه الأفلام الأجنبية، وكنت ممن يُحملّون آخر الأفلام من الإنترنت، لا شك إنك ستتعب كثيراً حتى تجد الترجمة المناسبة للفيلم، والتي أحياناً تكون بفارق زمني كبير عما يقوله الممثلين، وقد لا تشعر بالمتعة الكاملة للمشاهدة وأنت تنقل بصرك ما بين الترجمة والأحداث، أقصر عليك طريق هذه العناء وتعلم أن تصطاد الكلمات من أفواه الممثلين مباشرة.
  • 16- وسائط الإعلام معظمها بالإنجليزية، الصحف، الفضائيات، الإنترنت، الإذاعات، وكل ما يخطر على بالك ويخص الإعلام أعلم أنّ الإنجليزية هي لغته الشائعة، ومواقع الإنترنت العالمية المكتوبة بالإنجليزية بها الكثير من الفوائد لمن يرغب في إثراء ثقافته وزيادة معارفه، وكذا الأمر بالنسبة للمدونات الإنجليزية، محتواها متجدد دوماً، وعبرها ستدخل إلى عالم جديد.

Le Français
لماذا ينبغي ان اتعلم الفرنسية

إذا أردت الهجرة إلى كندا, فتعلمك اللغة الفرنسية سيسهل لك باب الهجرة, وإذا كنت من محبي الموضة والأزياء والجمال, فاللغة الفرنسية هي الاختيار الصحيح, كما أن إتقانها يعطيك الفرصة للعمل في العديد من الدول الإفريقية برواتب جيدة جدا بالدولار, وهو ما لا ينتبه إليه الكثيرون!!وإليك أسباب أكثر تفصيلا:

  • تحتل الفرنسية المركز الخامس من حيث اللغات الأكثر تحدثاً بين لغات العالم، حيث يتكلم بها نحو 80 مليون شخص في جميع أنحاء العالم كلغة رسمية أساسية، وحوالي 190 مليون شخص كلغة رسمية ثانية، وحوالي 274 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.
  • وهي اللغة الوحيدة الموجودة بالقارات الخمس بجانب اللغة الإنجليزية.
  • تحتل المركز رقم 11 على مستوى العالم من حيث الانتشار.
  • اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية ل33 دولة في العالم
  • اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية لخدمات البريد عبر العالم
  • لغة القوانين الوضعية وأغلب المراجع القانونية باللغة الفرنسية, خاصة القانون الإداري
  • اللغة الفرنسية هي إحدى اللغات الرسمية للصليب الأحمر الدولي .
  • تمثل مجموع البلاد الأفريقية الناطقة بالفرنسية منطقةً أكبر من الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تحتل اللغة الفرنسية المركز الثاني عالمياً بعد الانجليزية كلغة أجنبية ثانية مدروسة, كما تعتبر اللغة الفرنسية اللغة الاجنبية الرئيسية للعديد من النـاطقين بلغــات أخرى.

اللغة الفرنسية في إفريقيا وآسيا والعالم العربي.


قارة إفريقيا

تعتبر لغة ثانية لمعظم الدول في القارة, وفي الدول العربية مثل المغرب وتونس وموريتانيا، وعلى الرغم من ذلك أصبحت اللغة الأولى في بعض المناطق الحضرية مثل أبيدجان، وساحل العاج، وليبرفيل، والجابون،
كما أنّه توجد نسبة كبيرة من السكان يتحدثون فيها في دول الجزائر، وموريشيوس، والسنغال، وساحل العاج، وجنوب الصحراء الكبرى: هي المنطقة الأكثر نطقاً بالفرنسيّة في إفريقيا؛ وذلك بسبب التوسع في التعليم والنمو السكاني السريع.

آسيا

كانت تعتبر اللغة الرسمية لمستعمرة الهند الصينية الفرنسيّة التي تضم في العصر الحديث فيتنام، ولاوس، وكمبوديا، ولا تزال اللغة الإدارية في كل من لاوس، وكمبوديا، ولبنان: على الرغم من أن اللغة العربية هي الرسمية في البلاد إلّا أن اللغة الفرنسيّة في لبنان تستخدم على نطاق واسع كلغة ثانية، ويتم تدريسها في العديد من المدارس كلغة ثانوية جنباً إلى جنب مع اللغة العربية والإنجليزية، ويتم استخدامها أيضاً على الأوراق النقدية، ولافتات الطرق، والمباني الرسمية إلى جانب اللغة العربية.


Español
لماذا ينبغي أن أتعلم الإسبانية

  • تستخدم اللغة الإسبانية في ما يناهز 24 بلداً (كلغة رسمية في 21 منها)
  • تحتل الإسبانية المرتبة الثالثة في ترتيب اللغات الأكثر تداولا على مستوى العالم.
  • عدد الناطقين باللغة الإسبانية كلغة أولى يقارب 329 مليون حول العالم.
  • تتحدث الإسبانية كلُ شعوب بلدان أميركا الوسطى وأمريكا الجنوبية باستثناء البرازيل، علاوة على إسبانيا وكوبا وملايين الأشخاص المقيمين في الولايات المتحدة الأميركية -اللغة الثانية في الولايات المتحدة
  • تعتبر اللغة الإسبانية من أسهل اللغات تعلما, لسهولة نظامها اللغوي, ناهيك عن أن كثيراً من كلماتها أصله عربي (ما يقارب 10 % من الكلمات الإسبانية ذات أصل عربي), ناهيك عن رخص تكاليف الدراسة في الدول الناطقة بالإسبانية مقارنة بغيرها.
  • بتعلم اللغة الإسبانية يمكنك العمل في مجال “الكول سنتر”.
  • بتعلم الإسبانية تنفتح على واحدة من أغنى الثقافات حول العالم, فالثقافة الإسبانية اللاتينية من أثرى الثقافات وأوفرها إنتاجا للكتب والمصنفات الإدبية, ومن ثم يمكنك العمل مثلا في مجال الترجمة.
  • كذلك يمكن العمل في مجال الإعلام الرياضي, فهناك الكثير من القنوات الرياضية بحاجة إلى صحافيين يجيدون الإسبانية ويستطيعون متابعة الصحف الإسبانية وأخبار الدوريات الرياضية القوية.

لماذا ينبغي أن أتعلم التركية؟
Türkçe

  • تعلم التركية يتيح لك الدراسة والعمل في تركيا, وهي دولة ذات ثقافة إسلامية, ومن ثم فلن تشعر بالغربة بين أهلها, كما يمكنك إقامة علاقات تجارية بسهولة مع أبناء هذه الثقافة, وبالمناسبة فمعظم الأتراك لا يجيدون الإنجليزية, وللتواصل معهم فأنت بحاجة إلى تعلم لغتهم.
  • تُعد تركيا الدولة السادسة عشر من بين أكبر الاقتصاديات في العالم.
  • أغلب المدن التركية تضم جامعات وكليات بفضل ارتفاع عدد الجامعات من 76 جامعة قبل 10 سنوات إلى 170 جامعة، ومن المقرر أن تصل إلى 500 جامعة.
  • تم اختيار ست جامعات تركية ضمن قائمة أفضل 500 جامعة في العالم. (جامعة الشرق الأوسط التقنية 375، جامعة إيجة 467، جامعة حجة تبة 489، جامعة غازي 493، جامعة أنقرة 496، جامعة إسطنبول 497).
  •  والشهادات الجامعية التركية معترف بها عالميًا: إن الدرجات والشهادات الممنوحة من الجامعات التركية معترف بها في جميع أنحاء العالم
  • في عام 2008م احتلت تركيا الرقم (18) بين دول العالم في البحث العلمي، وهكذا اجتازت وتقدمت تركيا وفقا للتقارير والمعايير العلمية لقياس معدل التقدم في البحث العلمي، ومنها النشر في دوريات علمية عالمية، والحصول على براءات الاختراع، والإبداع العلمي والحصول على جوائز عالمية.
  • المسلسلات والأفلام التركية أصبح لها جمهورها العريض, وهناك الكثيرون الذين يحبون مشاهدة الأعمال الفنية بلغتها الأصلية.
  • اللغة التركية بها الكثير والكثير من الكلمات العربية, مما يسهل عليك فهم وحفظ هذه المفردات, وسهولة تعلم اللغة بشكل عام.
  • دراسة اللغة التركية تضع أساسًا متينًا لتعلم اللغات التركية الحديثة الأخرى، مثل الكازاخستانية، والقرغيزية، والتتارية، والأوزبكية، والأوغورية. ترتبط اللغات التركية المختلفة ارتباطاً وثيقاً وبعضها مفهومة بشكل متبادل.

لماذا ينبغي أن تتعلم الإيطالية؟!
Italiano 

  • اللغة الإيطالية من أسهل اللغات التي يمكنك تعلمها, ويمكن تعلمها أسرع بكثير من باقي اللغات الأوروبية –ولا ننسى أن أقرب لغة للغة العربية هي اللغة المالطية, التابعة لإيطاليا
  • بتعلم الإيطالية يمكنك العمل في مجال التدريس أو الإرشاد السياحي.
  • كذلك يمكنك العمل في مجال “الكول سنتر”, وهناك الكثير من الشركات العالمية التي تطلب متحدثين باللغة الإيطالية.
  • العمل في العديد من الشركات الاستثمارية في مصر –أو العالم العربي- في مجال الأثاث أو الأسمدة وغيرها من شركات الاستيراد والتصدير.
  • بتعلم الإيطالية يمكنك العمل في مجال الترجمة, نظرة لقلة الخريجين الأكفاء من دارسي هذا اللغة.
  • إذا أردت أن تدرس أو تعمل في إيطاليا فأنت بحاجة لإتقان اللغة الإيطالية.
  • إذا كنت من المهتمين بالموسيقى أو الأزياء أو الأطعمة والمطاعم, فالإيطالية هي مفتاحك الأمين للولوج إلى هذا العالم.
  • إذا كنت من المهتمين بالتاريخ والحضارات, فاللغة الإيطالية من أهم اللغات التي ستكون بحاجة إلى دراستها, للتعرف على مهد الحضارة الغربية.

لماذا ينبغي أن أتعلم الروسية؟!
Русский

بتعلمك الروسية تستطيع التواصل مع حوالي 250 مليون شخص ناطق بالروسية, ولا يقتصر الحديث بها على روسيا نفسها, وإنما تُستخدم كلغة ثانية في العديد من دول أوروبا الشرقية, مثل التشيك وأوكرانيا وبولندا, وكذلك باقي الدول المكونة للاتحاد السوفيتي سابقا, وتعتبر لغة رسمية في بيلاروس، كازاخستان، قيرغيزستان.

الجمهورية الروسية من أقوى الدول سياسيا واقتصاديا على مستوى العالم, ومن ثم يمكنك الحصول على فرصة عمل في شركة من الشركات الروسية العملاقة حول العالم, والروس لا يتحدثون الإنجليزية, لذلك أنت بحاجة إلى التواصل معهم بلغتهم.

  • اللغة الروسية واحدة من اللغات الرسمية الستة المستخدمة في الأمم المتحدة.
  • بتعلمك الروسية يمكنك الدراسة في روسيا في جامعات قوية (48 جامعة روسية ضمن أفضل 1500 جامعة حول العالم), بتكلفة بسيطة وبشروط أقل مقارنة بغيرها من الجامعات الأوروبية, ويمكنك بعد ذلك العمل بهذه الشهادة في أي دولة من دول العالم –وكذلك في روسيا نفسها.
  • اللغة الروسية من أكثر اللغات طلبا في مجال السياحة, حيث أن السياح الروس يشكلون تقريبا الكتلة الأكبر للسياح في مصر, وهم منتشرون كذلك في جميع أنحاء العالم.

لعلك لاحظت أن الروس عندما يتعلمون العربية فإنهم يتحدثونها بطلاقة –قارن لكنة روسي يتحدث العربية بأمريكي يتحدث العربية-, ومن ثم فلن يكون لديك مشاكل “صوتية” في نطق الروسية, فالروسية وإن كانت تُكتب بحروف مختلفة عن الحروف اللاتينية المستخدمة في الإنجليزية, إلا أن بها الكثير والكثير من الكلمات المتشابهة مع الإنجليزية والألمانية.
بتعلمك اللغة الروسية فأنت لم تتعلم لغة واحدة, وإنما يمكن القول مجموعة من اللغات في وقت واحد, حيث أن هناك تشابه كبير جدا بين الروسية والأوكرانية والبلغارية, وكذلك تشابه كبير مع الصربية والكرواتية, وبدرجة مقبولة البولندية والتشيكية, ومن ثم يمكنك تحويل الوجهة للعمل في دولة من هذه الدول بسهولة.

يُعد الأدب الروسي من أقوى الكتابات الأدبية على مستوى العالم, ومن ثم يمكنك قراءة الأعمال الأدبية سواء الروايات أو المسرحيات بلغتها الأصلية, أو العمل في ترجمتها, ولا يقتصر الأمر على الأدب الروسي, فالروس لهم ثقافتهم الساحرة .. والتي هي بالمناسبة ثقافة شرقية أقرب منها غربية.

ويمكنك عزيزى القارئ الاطلاع على كافة التفاصيل الخاصة بكل لغة منفصلة من بقية مقالتنا على موقعنا الرسمي

شارك على مواقع التواصل
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email